منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات تشات ومواضيع عامه - Chat Forums and general topics :: مواضيع الاعضاء - Topics members

صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
شاطر

الثلاثاء يوليو 31, 2012 11:12 am
المشاركة رقم:
Admin
Admin


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 9006
نقاط : 18934
السٌّمعَة : 592
تاريخ التسجيل : 08/06/2012
http://www.alnor57.com
مُساهمةموضوع: "الكولاك" الشراب المفضل لدى مسلمى ماليزيا فى وجبة السحور


"الكولاك" الشراب المفضل لدى مسلمى ماليزيا فى وجبة السحور


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

"الكولاك" الشراب المفضل لدى مسلمى ماليزيا فى وجبة السحور



                       
 الثلاثاء، 31 يوليو  2012 - 02:21


                   
               
                       

                           
                           مسلمو ماليزيا

                       

كتبت سحر الشيمى







إضاءة مآذن المساجد طوال الليل، قيام البلدية برش المياه بالشوارع
الرئيسة، وتنظيف الساحات العامة، تنظيف المساجد والمنازل، وضع لافتات
التهنئة على المحال التجارية، وتزيين الشوارع الرئيسية بالمصابيح
الكهربائية والزينات أهم عادات أهل ماليزيا فى استقبال شهر رمضان.
   

ومنذ اللحظة الأولى التى تنقل فيها وسائل الإعلام ثبوت رؤية هلال الشهر
الفضيل يقوم المسلمون بتبادل التهانى فيما بينهم، وفى القرى يكون الاحتفال
بقدوم رمضان أكثر خصوصية، حيث يتجمع أهالى القرية فى المساجد، ويعلنون بـ
"الدوق"، أى بالقرع على الطبول الكبيرة عن دخول شهر رمضان.
   

دولة ماليزيا تضم الكثير من الديانات والأعراق المختلفة، إلا أن المسلمين
هناك يمثلون ما يزيد عن 60% من إجمالى عدد السكان البالغ عددهم أكثر من
(20) مليون نسمة، لذا فإن الإسلام هو الدين الرسمى للدولة، ورغما عن وجود
تعددية فى الأعراق إلا أن الجميع يحترم شعائر الآخرين، فلا يحاول أحد أن
يجرح شعور مسلم بتناول طعام أمامه، بل إن جميع السكان يتسمون بكرم الأخلاق
وحسن رعاية الغير ومراعاة مشاعره.

إن هذا الشعب شديد التدين ويتلمس أداء العبادات منذ أول يوم لإعلان ليلة
رمضان، حيث يؤدى الجميع صلاة التراويح فى جماعة، وبعدها يعودون إلى منازلهم
لتناول أول سحور فى الشهر الكريم.

روائح العطر والبخور لا تنقطع فى دور العبادة التى لا تغلق أبوابها ليلا أو
نهارا طوال شهر رمضان، بل إنها تكون قبل آذان المغرب "موائد للرحمن" عامرة
بما لذ وطاب من الأطعمة التى يفضل الماليزيون تناولها، وهذا ما يتكفل به
الأغنياء فى توسعة منهم على الفقراء، وفى المناطق الريفية يكون الإفطار
بالدور فكل شخص يقوم بإطعام أهل قريته يوماً حبا فيهم.

‏ صلاة القيام من أشد العبادات التى يحرص مسلمو ماليزيا على أدائها بعد
الفراغ من إتمام صلاة العشاء والتراويح التى يؤديها المسلمون هناك فى 20
ركعة، كما يحرص الجميع على قراءة ما تيسر من القرآن جماعات وأفرادًا وهى
فرصة طيبة لختم القرآن الكريم خلال شهر رمضان، كما أن كثيرا من المسلمين
يتواجدون فى المساجد حتى بعد الانتهاء من صلاة الفجر، وذلك للاستماع للدروس
الدينية التى تستمر حتى الساعات الأولى من الصباح والتى يحين معها مواعيد
الأعمال فى ماليزيا، وكل هذا الفرح بشهر رمضان والحرص على أداء العبادات
المختلفة يزيد فى العشر الأواخر من هذا الشهر، حيث تعلو همة الجميع ويبلغون
مراتب عالية من الروحانية والتفانى فى أداء العبادات وكثير منهم يلتزم
الاعتكاف فى المساجد.

تنَظِّم المساجد فى هذا الشهر مسابقات دينية كبيرة فى موضوعات العلوم
الإسلامية، الفقه والحديث والتفسير، وتشرف على تنظيمها وزارة الشئون
الدينية، وتُنقل وقائع الاحتفال بالفائزين وتسلمهم الجوائز عبر وسائل
الإعلام المختلفة.

فى أبهى صورة يرتدى الصبية ملابسهم الوطنية، ويضعون على رءوسهم القبعات
المستطيلة الشكل، فى حين أن الفتيات يرتدين الملابس الطويلة الفضفاضة،
ويضعن على رءوسهن الحجاب الشرعى، وذلك احتفالا بشهر رمضان.

"الأرز" الضيف الغالى على مائدة الإفطار الماليزية، حيث يشتهيه الجميع
هناك، ويكون بجانبه اللحم أو الدجاج، كما أن هناك "الغترى مندى" والذى
يعتبر الطبق الماليزى الأشهر، وكذلك "البادق" المصنوع من الدقيق، بينما بعد
الانتهاء من السحور يسعى الجميع إلى تناول شراب "الكولاك"، وهو شراب يساعد
على تحمل العطش، ويدفع الظمأ عن الجسم فى نهار رمضان.

"المسحراتى" شخص لا يغفل عنه الماليزيون فهو الإنسان الذى ينبههم بميعاد
السحور منذ الليلة الأولى من رمضان وحتى آخر يوم من الشهر الفضيل، والتى
يتبعها العيد بفرحته والذى استعد له الناس باستخراج زكاة فطرهم، وأيضا
التطوع بإحضار ملابس جديدة لبعض الأطفال الفقراء.





توقيع : Admin





الخميس أكتوبر 10, 2013 6:28 pm
المشاركة رقم:
عضو مميز
عضو مميز


إحصائية العضو



عدد المساهمات : 8342
نقاط : 11639
السٌّمعَة : 71
تاريخ التسجيل : 23/06/2012
مُساهمةموضوع: رد: "الكولاك" الشراب المفضل لدى مسلمى ماليزيا فى وجبة السحور


"الكولاك" الشراب المفضل لدى مسلمى ماليزيا فى وجبة السحور


موضوع رائع




توقيع : joash









المصدر: منتديات النور والظلمة




حبيبتى ...
اذا امسكتى سيفك لتقتلينى .......
احذرى ان تجرحى يدك فتؤلمينى ........



الأربعاء ديسمبر 25, 2013 6:36 pm
المشاركة رقم:
مشرف
مشرف


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 1593
نقاط : 4629
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
مُساهمةموضوع: رد: "الكولاك" الشراب المفضل لدى مسلمى ماليزيا فى وجبة السحور


"الكولاك" الشراب المفضل لدى مسلمى ماليزيا فى وجبة السحور


رائع اوى




الموضوع الأصلي : "الكولاك" الشراب المفضل لدى مسلمى ماليزيا فى وجبة السحور // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: ممدوح جابر


توقيع : ممدوح جابر









المصدر: منتديات النور والظلمة








صفحات الموضوعانتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2



الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة