منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات تشات ومواضيع عامه - Chat Forums and general topics :: مواضيع الاعضاء

شاطر

الإثنين سبتمبر 18, 2017 7:07 pm
المشاركة رقم:
مشرفة عامة
مشرفة عامة

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3009
نقاط : 6329
السٌّمعَة : 29
تاريخ التسجيل : 02/12/2012
مُساهمةموضوع: حكاية مريم الصاوى


حكاية مريم الصاوى






فتاة مصرية عمرها 19 عاماً عاشت وسط عائلة إرهابية الأب فى السجن والأخ قتل فى اشتباك مع الشرطة وأم تحول منزلها لاستضافة الإرهابيين وتخزين الأسلحة. .ظلت مريم تتابع مايدور أمامها كل يوم رفضت الذل والعبودية. .رفضت أن تكون فى أى وقت ضد بلدها.



 .ترى وتسمع كيف يقتل الإرهابيون رجال الشرطة أو أى شخص ضدهم أو يقف فى طريقهم. .ثارت على هذا الوضع. .مما دفع أمها وعمها إلى التخلص منها. .عذبوها فى المنزل بربطها بسلاسل حديدية حتى لاتهرب وتفضح جرائم هذه الجماعة. اعتدوا عليها بالضرب بقطع حديد عدة مرات. .لم تيأس. .

«بوست» كتبه شريف الصيرفى على موقعه عقب حادث البدرشين الإرهابى وعلق فيه على الإرهابى عبد الرحمن الصاوى أحد المنفذين للعملية. .وكان «البوست» بداية حياة جديدة للفتاة المصرية مريم. .تواصلت مع الصيرفى ووضعا معا خطة فضح أوكار الأفاعى الإخوانية الداعشية.



 .صورت مريم كل ما يحدث فى منزلها وتحت بصرها. .يأتى عناصر الإرهاب الى أمها التى حولت منزلهم مركزا لتجمع عناصر حركة حسم الإرهابية من كل مكان. .يأتون ليتفاخروا بما ارتكبوه من جرائم اغتيالات وتفجيرات وتسجل كل هذا بالصوت والصورة وحتى المكالمات الهاتفية مع هؤلاء القتلة.

يعترف القتلة على كل إرهابى فهذا المجرم عبد الرحمن شقيقها يرصد سيارة الشرطة فى البدرشين قبل أن يعطى الإشارة للإرهابيين المنفذين لإطلاق النار على الشهداء وتذكر كل منهم بالاسم وكل ذلك مسجل من خلال أعضاء الخلايا السرطانية الإرهابية ممن يترددون على المنزل. .كانت تسأل الإرهابيين كيف تنامون بعد هذه الجرائم ولم تصدق الردود الموحدة. .أسهل حاجة قتل شخص. .؟

الأصعب ليس القتل ولكن المراقبة والهروب دون كشف مرتكب جريمة القتل. .هذه هى عقيدة الإرهابيين الإخوان والدواعش. .القتل لاغيره.

قررت مريم الصاوى أن تنحاز إلى بلدها وهربت من أسرتها وفضحت الخونة بالصوت والصورة. .لم تفكر فى مكاسب بل كيف أنقل للعالم حقيقة إرهاب الخونة. الفتاة الشجاعة تعطى دروسا للجميع ماذا يعنى الوطن. كانت تستطيع البقاء مع أهلها وتعيش حياتها بدون مشاكل. لكنها قالت كيف أعيش وسط أناس هدفهم التخريب والقتل.

إنها مريم الصاوى المصرية الحرة التى فضحت وسوف تكشف خلال الفترة المقبلة الكثير من الأهوال التى تحدث فى أوكار افاعى الإخوان المجرمين.







الموضوع الأصلي : حكاية مريم الصاوى // المصدر : موقع نورالحياة // الكاتب: سامية بنت الفادى


توقيع : سامية بنت الفادى








الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة