منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الجارديان: مرسى تعامل مع اعتداءات دهشور على غرار سلفه المسجون.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة المنتدى
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 10279
نقاط : 24999
السٌّمعَة : 213
تاريخ التسجيل : 24/07/2012
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: الجارديان: مرسى تعامل مع اعتداءات دهشور على غرار سلفه المسجون.   الأربعاء أغسطس 08, 2012 2:00 pm

الجارديان: مرسى تعامل مع اعتداءات دهشور
على غرار سلفه المسجون.. الرئيس فشل فى استغلال الحادث للتأكيد على التزامه
بالمساواة بين المواطنين.. نفى الطائفية يظل العقبة الرئيسية فى طريق
العلاج




                       
 الأربعاء، 8 أغسطس  2012 - 11:33


                   
               
                       

                           
                           الرئيس محمد مرسى

                       

كتبت إنجى مجدى







]
أكدت صحيفة "الجارديان" ضرورة أن تعالج مصر مشكلاتها الطائفية
لمنع شن مزيد من الهجمات ضد المسيحيين. وقالت إن القادة الإسلاميين يحتاجون
للدفاع عن الفصل بين السياسة والدين.
   

ويقول مجدى عبد الهادى، محلل الشئون العربية بهيئة الإذاعة البريطانية، فى
مقاله بالصحيفة، إن مصر لديها مشكلة طائفية مزمنة، والعقبة الرئيسية التى
تتصدى لعلاجها هى النفى الرسمى والشعبى للمشكلة.

 
   

فمنذ النظام السابق وحتى الآن ومع اندلاع كل أزمة طائفية تسارع القاهرة
لإصدار نفيها واستنكارها للحادث، ثم ترسل وفدا من المسئولين والشيوخ
للتوفيق بين الأقباط والمسلمين.

 
   

وهذا الروتين المعروف فى تهدئة الأزمة أصبح مع مرور الوقت سخيف على نحو
متزايد، وبعيد كل البعد عن الواقع. وقد أقر العقلاء مع مرور الوقت
بالمشكلة، ولكن بصرف النظر عن الخطاب، لم نشهد اتخاذ أى خطوات ملموسة لنزع
فتيل الأزمة.

 
   

فمصر تحتاج لتطبيق القانون على الجميع وأن تتوقف عن معاملة العنف الطائفى كما لو أنه مشاجرة بين أخوة، يجب أن تظل فى محيط الأسرة.

 
   

وتحدث عبد الهادى عن حادث دهشور، الذى تحول إلى عنف طائفى بلغ ذروته بتهجير
الأقباط من منازلهم، لسبب تافه. وأشار إلى اتهام الأهالى للشرطة بالتقاعس
وعدم التحرك فى الوقت المناسب، رغم التحذيرات من هجمات انتقامية. كما حثت
جماعات حقوق الإنسان الشرطة أن تستعد لما هو أسوأ، لكن تحذيراتهم وقعت على
أذن صماء.

 
   

وكالعادة تم التعامل مع الأزمة من خلال جلسات الصلح العرفية، بدلا من تطبيق
القانون على ما هو فى الأساس عمل إجرامى، مما زاد الطين بلة، وفق تعبير
الكاتب، ليرسل إشارة خاطئة بالإفلات من العقاب.

 
   

ويؤكد الكاتب أن تعامل القيادة المصرية الجديدة مع الأزمة يظهر أنهم لم
يتعلموا من أخطاء الماضى. فعلى غرار سلفه المسجون، لم يفعل مرسى أكثر أو
أقل مما كان يفعل مبارك، فإنه استنكر العنف وحث السلطات على معاقبة الجناة.

 
   

والغريب، يسخر الكاتب، أصدرت الرئاسة بيانا فيما بعد يزعم ببساطة، أنهم
تلقوا تطمينات بأن الأقباط لم يتم تهجيرهم من منازلهم، ولكن فروا خوفا على
سلامتهم.

 
   

وبالنظر للأيديولوجية الإسلامية التى ينتمى لها مرسى، والتى يلقى عليها
اللوم دائما فى إثارة الهجمات العنيفة ضد الأقباط، كان يجب على الرئيس
الإسلامى أن يستغل حادث دهشور لإقناع الأقباط أن الإسلاميين يؤمنون، بالفعل
وليس كلاما، بالقيم العلمانية فى مساواة الحقوق بين المواطنين بغض النظر
عن الجنس أو الدين.

 
   

ويؤكد الكاتب أن مرسى فشل حتى الآن فى طمأنة رعاياه الأقباط. ويشير إلى أن
مرض الطائفية فى مصر أعمق كثيرا مما هو متصور، ويدلل على ذلك بانتشار ذلك
ليس فى الريف فقط، كما هو معتقد، ولكن بين المتعلمين.

 
   

ويقول: لقد صدمت لسماع وجهات نظر بغيضة عن الأقباط بين مسلمين من المفترض
أنهم متعلمون جيدا. وينقل عن مهندس مسلم قوله: "البنادق هى اللغة الوحيدة
التى يفهمونها". وغيرها من العبارات مثل "إنهم يريدون الاستيلاء على
البلاد. يجب أن يتم تحجيمهم"، ناهيك عن اتهام الأديرة بتخزين الأسلحة.

 
   

وعموما فمثل هذه الآراء لا تثير الدهشة نظرا للمواقف الرسمية. فالسلطات لم
تتحرك أبدا ضد الأحداث أو حتى المواد الإعلامية التى تسىء للمسيحية وتقدمها
على أنها عقيدة أدنى. فإنها تتغاضى عما يصل أحيانا للتحريض على كراهية
الأقباط.

 
   

فالدولة لم تقبل أبدا الاعتراف بأن الأقباط يواجهون تمييزا. ويتضح هذا،
يقول عبد الهادى، فى حرمانهم من المناصب العليا فى الدولة وحتى حقهم فى
العبادة، فبينما يستطيع المسلمون بناء مساجد فى أى مكان كما يحلو لهم،
وكثيرا بشكل غير قانونى، دون أن تجرؤ الدولة على التصدى لهم، فإن الأقباط
يواجهون عقبات لا يمكن التغلب عليها، للحصول على ترخيص بالبناء أو حتى
بترميم كنيسة قديمة.

 
   

ويختم الكاتب مشيرا إلى أن الأقباط يتحملون جزءا من المسئولية بلجوئهم خلال
السنوات الماضية إلى الكنيسة. فلابد من الدفاع عن فصل الدين عن السياسية،
وليس تحويل الكنيسة إلى منبر سياسى فى مثل هذه الأزمات.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يايسوع تعبان الراحة عندك
عضو برونزى
عضو برونزى
avatar

عدد المساهمات : 209
نقاط : 2323
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 07/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الجارديان: مرسى تعامل مع اعتداءات دهشور على غرار سلفه المسجون.   الأربعاء أبريل 24, 2013 10:59 am

شكر وتقدير لك ننتظر المزيد منك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مارينا قمر المنتدى
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar




عدد المساهمات : 15109
نقاط : 27113
السٌّمعَة : 144
تاريخ التسجيل : 27/06/2012
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الجارديان: مرسى تعامل مع اعتداءات دهشور على غرار سلفه المسجون.   الأحد ديسمبر 15, 2013 7:20 pm

شكرا على الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجارديان: مرسى تعامل مع اعتداءات دهشور على غرار سلفه المسجون.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاخبار والصحافة - Forum News and Press :: الاخبار العامة-
انتقل الى: