منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا


أهلا وسهلا بك إلى منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

منتدى نور الحياة -- الموقع الان للبيع :: منتديات الاخبار والصحافة - Forum News and Press :: الاخبار العامة - General News

شاطر

السبت أغسطس 11, 2012 1:04 pm
المشاركة رقم:
Admin
Admin


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 9007
نقاط : 18937
السٌّمعَة : 592
تاريخ التسجيل : 08/06/2012
http://www.alnor57.com
مُساهمةموضوع: ما الذى حدث فى مصر؟


ما الذى حدث فى مصر؟



     


                       ما الذى حدث فى مصر؟


 السبت، 11 أغسطس  2012 - 08:07

                       

                   
               





 [

يشكو كثير من المصريين مما آلت إليه الأحوال فى بلدنا الحبيب،
ويُظهر كثير منهم عجزه عن فهم ما حدث، ويتساءلون عن المستقبل، ويبدأون
بمقارنات بين العهد البائد الذى وفَّقوا أوضاعهم معه ثلاثين عامًا، وبين
العهد الحالى الذى لم يبدأ بعد.
   

يتساءلون «ما الذى حدث فى مصر؟»، والذى حدث فى مصر أن الدولة خرقت العهد
الذى بينها وبين الأمة، خرقته مرات ومرات، خرقته بشكل منظم، ولمدة عقود،
خرقته بأقسى وأسوأ الطرق، فخانت الدولةُ شعبَها، وباعت الأرض والعرض والدم!
   

سيقول لى البعض إن هناك فارقا بين الدولة والنظام، وهذا صحيح، ولكن قد تدفع الدولة ثمن ما قام به نظام.
   

حين خرقت الدولةُ «أو النظامُ» هذا العقد الاجتماعى، وأصرت على خرقه كما
قلنا، ثار جيل جديد من المواطنين، جيل يحمل قيما جديدة لا يعرفها المسؤول
الحكومى، كما أنه جيل لا يحمل قيما قديمة تربى عليها من سبقوه من المواطنين
الذين وفَّقوا أوضاعهم على العيش فى ظل الخرق الهائل للعقد الاجتماعى.
   

المعركة الآن بين الثوار وبين النظام، وبسبب حماقة كثير من مسؤولى الدولة
العميقة تصبح المعركة بين الثوار وبين الدولة، ويؤدى الصدام إلى تدمير
مؤسسات الدولة نفسها وإقامة مؤسسات بديلة، بل قد يؤدى الأمر إلى سقوط
الدولة نفسها، وهذا قد حدث مرات كثيرة على مدار التاريخ، ولكن الذى لم يحدث
أبدا أن تعود الأمور كما كانت بعد أن يثور الناس.
   

إن الأمة المصرية والدولة المصرية لن تستعيدا عافيتهما واستقرارهما إلا
بوجود عقد اجتماعى جديد، عقد عادل، يضمن حقوق الجميع، ينصف الفقير قبل
الغنى، وينصر الضعيف قبل القوى، وإلا فتأكدوا أننا سنظل دولة غير مستقرة،
وشعبا فى شقاق إلى أن يتحقق هذا الأمر.
   

باختصار.. لقد ثار الناس من شدة الظلم، وثاروا من أجل أن يتحقق الحد الأدنى
من العدل، وهذا أمر ليس مستحيلا، وجيل الشباب لن يقبل بأقل من ذلك، ومن
يظن أن الأوضاع القديمة من الممكن أن تعود واهم، ومن يظن أن العدل لا يمكن
أن يتحقق فهو أعمى.

سيتحقق العقد الاجتماعى الجديد، ولكن ذلك سيستغرق بعض الوقت، وكثيرا من
الجهد، والأجدى بدلا من تمنى المستحيل «أى عودة الماضى»، أن نساعد فى
الممكن «أى تحقق العدل».
   

هذا ما حدث فى مصر.

عاشت مصر للمصريين وبالمصريين..





الموضوع الأصلي : ما الذى حدث فى مصر؟ // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: Admin


توقيع : Admin





الثلاثاء أبريل 23, 2013 6:11 pm
المشاركة رقم:
عضو ذهبى
عضو  ذهبى


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 323
نقاط : 1927
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/07/2012
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: ما الذى حدث فى مصر؟


ما الذى حدث فى مصر؟


مشكوووووووور على هذا الطرح الرائع




الموضوع الأصلي : ما الذى حدث فى مصر؟ // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: لولو السعوديه


توقيع : لولو السعوديه





السبت ديسمبر 14, 2013 5:44 pm
المشاركة رقم:
مديرة الموقع
مديرة الموقع


إحصائية العضو



عدد المساهمات : 13743
نقاط : 22568
السٌّمعَة : 144
تاريخ التسجيل : 27/06/2012
العمر : 23
مُساهمةموضوع: رد: ما الذى حدث فى مصر؟


ما الذى حدث فى مصر؟


شكرا على الخبر




الموضوع الأصلي : ما الذى حدث فى مصر؟ // المصدر : موقع تور الحياة // الكاتب: مارينا قمر المنتدى


توقيع : مارينا قمر المنتدى









المصدر: منتديات النور والظلمة











الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة