منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا
منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الصراع «المفتعل» بين الدين والفن يحاصر الدراما التاريخية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة المنتدى
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 10279
نقاط : 25005
السٌّمعَة : 213
تاريخ التسجيل : 24/07/2012
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: الصراع «المفتعل» بين الدين والفن يحاصر الدراما التاريخية   الجمعة أكتوبر 05, 2012 1:22 pm


الصراع «المفتعل» بين الدين والفن يحاصر الدراما التاريخية









































القاهرة - ميدل ايست أونلاين

تشتعل على فترات متقاربة أزمة أصبحت موسمية، ترتبط مباشرة بحالة
صراع "مفتعلة" بين الدين الإسلامي من جهة وبين الفن وصناع الدراما
التاريخية من جهة أخرى، وهي مسالة قديمة قِدم صناعة الدراما نفسها.









اشتعل هذا الصراع في بداية أربعينيات القرن الماضي، عندما تردد أن
فيلمًا، تركي الإنتاج ، يدور حول حياة النبي محمد ترشح لبطولته الفنان
الراحل يوسف وهبي...وفور تسريب خبر العمل للصحافة قامت وقتها الدنيا ضده،
وسرعان ما تبرأ منه وهبي، وبادر بالذهاب لأداء العمرة؛ للتطهر من مجرد
الفكرة، والتأكيد على أنه ليس ضد الدين.









وعادت القضية للسطح مرة أخرى مع مسرحية "الحسين ثائرا"، للمؤلف عبد
الرحمن الشرقاوي، التي تحايل مخرجها آنذاك كرم مطاوع على قرار المنع، بزعمه
أنه يقوم ببروفة جنرال، ودعا المثقفين لمشاهدتها وجسد فيها شخصية الحسين
الفنان الراحل عبد الله غيث، الذي كان أسمى أمانيه أن تعرض المسرحية، حتى
لو اضطره الأمر إلى اعتزال التمثيل، بعد أداء الدور.









ولم يستطع المخرج الراحل مصطفي العقاد أن يحصل على موافقة الأزهر على
فيلمه "الرسالة"، الذي جسد فيه العديد من الصحابة، وعلى رأسهم سيد الشهداء
حمزة بن عبد المطلب وأحد العشرة المبشرين بالجنة، واصطدم العمل بفتوي
الأزهر القديمة، التي تنص على "عدم جواز تمثيل الأنبياء والصحابة وآل البيت
والعشرة المبشرين بالجنة في أعمال فنية".









وتلك الفتوى أدت في مطلع الثمانينيات إلى منع المشاهد المصري من متابعة
مسلسل "خالد بن الوليد"، والذي جسده الفنان الراحل مجدي وهبة ومن بعده
مسلسل "أبو عبيدة ابن الجراح"، الذي كان من بطولة الفنان عزت العلايلي، في
حين تم عرض العملان على شاشات عديدة للقنوات التلفزيونية العربية؛ وفي
مقدمتها المملكة العربية السعودية.









وخلال السنوات الثلاث الماضية تصاعد صراع الفتوى والدراما بسبب أعمال
"خالد بن الوليد"، و"يوسف الصديق"، و"الحسن والحسين"، وأخيرًا "عمر"، ورغم
مطالبة رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق، أسامة الشيخ إدارة مجمع
البحوث الإسلامية لإنتاج مسلسل "عمر"، إلا أن خطاب المجمع في حينها أكد على
أن موقفهم ثابت في موضوع تجسيد شخصيات الصحابة في الدراما، وأن هذا الموقف
ليس لأئمة السنة في مصر فحسب، بل يجمع عليه مجمع البحوث الإسلامية الذي
أكد في جلسة ترأسها شيخ الأزهر الراحل محمد سيد طنطاوي قبيل وفاته، عدم
جواز تجسيد شخصيات الأنبياء والرسل وآل البيت والصحابة في الدراما.









والغريب أن ذات الجهة التي استند إليها الأزهر في رأيه هي التي أجازت
ذات المسلسلات، باستثناء "يوسف الصديق"، الذي كان بإنتاج ورؤية إيرانية.









وأكد رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة المكرمة، د
.أحمد الغامدي، في تصريحاته لإحدى الشبكات الإخبارية السعودية قبل عرض
مسلسل "عمر"، على أنه يؤيد فكرة إنتاج مسلسل عن الخليفة عمر بن الخطاب، كي
يتعرف الجيل الجديد إليه، وأنه مع مبدأ تجسيد الخلفاء في مسلسلات التاريخ،
لأنه لا يوجد نص شرعي يمنع ذلك ولا دليل على التحريم في القرآن الكريم أو
السنة النبوية، شريطة أن يخرج العمل خاليًا من الأخطاء التي قد تشوهه وتفسد
فكرته.









ويرى الكاتب والسيناريست د. وليد يوسف، أن الأزهر به اتجاهات مختلفة
تجاه هذه القضية، وهو ما يتضح من تصريحات وفتاوى تصدر عن علماء مثل؛ الشيخ
جمال قطب، ود. إسماعيل عاشور، لكن للأسف خلال أكثر من نصف قرن انتصرت
الاتجاهات المتشددة في مقابلة الأخرى الأكثر تسامحًا، ومواكبة لروح العصر
وتطور وسائل الاتصال.









ويؤكد أن هذا الوضع مأساوي ونذير بتخلف مصر دراميًا في مجال الأعمال
التاريخية الإسلامية تحديدًا، وقد يصل بنا إلى أن يتوقف الإنتاج الدرامي
تمامًا في هذا المجال.









طالب يوسف جهات الفتوى بالأزهر أن تحدد موقفها من الفن والإبداع عمومًا
قائلا "لم يعد هناك مجال لإمساك العصي من المنتصف، وصار لزامًا عليكم أن
تحددوا أولا موقفكم من الفن عمومًا، هل أنتم معه أم ضده؟ فإن كنتم ضده فلا
مجال للنقاش، وإن كنتم معه فلزامًا عليكم إثبات انحياز فعلي له، عن طريق
إعادة النظر في الفتاوى القديمة، وذلك عن طريق اجتهاد جديد عبر لجان تضم
فقهاء ومتخصصين من أهل الفن؛ وصولا لرسم خريطة طريق جديدة، يستطيع الفنان
المسلم أن يخدم بها تاريخه الإسلامي، عبر أعمال تعرض حياة الصحابة، دون أية
قيود تعوق إيصال الفكرة للمشاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مادونا بنت يسوع
عضو فضى
عضو فضى
avatar

عدد المساهمات : 185
نقاط : 2306
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: الصراع «المفتعل» بين الدين والفن يحاصر الدراما التاريخية   السبت أبريل 06, 2013 9:20 am

ننتظر المزيد رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مارينا قمر المنتدى
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar




عدد المساهمات : 15109
نقاط : 27119
السٌّمعَة : 144
تاريخ التسجيل : 27/06/2012
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الصراع «المفتعل» بين الدين والفن يحاصر الدراما التاريخية   الخميس نوفمبر 14, 2013 9:54 am

شكرا على الخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصراع «المفتعل» بين الدين والفن يحاصر الدراما التاريخية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاخبار والصحافة - Forum News and Press :: أخبار الفن-
انتقل الى: